logo

قسم اللغة الفرنسية

بدأت الدراسة بقسم اللغة الفرنسية في العام الدراسي 1956 – 1957، وكان يقوم بالتدريس فيه أستاذة فرنسية هي الأستاذة/ ديان بوتييه، بالإضافة إلى العديد من الأساتذة المصريين نذكر منهم الأستاذ الدكتور/ علي عطية رزق والأستاذ الدكتور/ مصطفى كامل فودة والأستاذة الدكتورة/ زينب منيب والأستاذ الكتور/ أمين سامي واصف والأستاذ الدكتور/ رشدي كامل صالح. وكان أول رئيس لمجلس القسم هو الأستاذ الدكتور/ مصطفى كامل فودة، ثم جاءت بعده الأستاذة الدكتورة/ إيلين إبراهيم جرجس، ثم الأستاذة الدكتورة/ زينب منيب، ثم الأستاذة الدكتورة/ أمينة مديحة الزرقاني، ثم الأستاذ الدكتور/ رضا حامد الجمل، ثم الأستاذة الدكتورة/ منى أحمد عبد العزيز، ثم الأستاذة الدكتورة/ لورين ذكري، ثم الأستاذة الدكتورة/ ناهد عبد الحميد إبراهيم.

وكان القسم يقوم بتنظيم رحلات صيفية يقوم بها الأساتذة بالاشتراك مع الطلاب، بغية الترفيه عن الطلاب في فترة العطلة الصيفية، وكذلك توفير فرصة احتكاكهم بالثقافة والشعب الفرنسيين لممارسة اللغة وتقوية مستواهم اللغوي والتعرف على الحضارة الفرنسية.
تخرجت أول دفعة من القسم في يونيو 1960.
في البداية كانت هناك بعض المنح للحصول على الماجستير والدكتوراه من فرنسا، إلا أنها لما تؤد الغرض منها، وتم الاستعاضة عنها بانتداب بعض الأساتذة الفرنسيين للتدريس بالقسم نذكر منهم الأستاذ/ جوبيل والأستاذ/ جيدير والأستاذة/ سيلفي برونل.
وفر القسم لأعضائه فرصاً للقيام بمهام علمية بفرنسا حتى يمكنهم الاطلاع علي أحدث الأبحاث والنشرات في تخصصاتهم، كما أتاح لهم الفرصة للاشتراك في المؤتمرات المتخصصة التي تعقد في فرنسا وغيرها.
 قام أعضاء هيئة التدريس بالقسم ومازالوا يقومون بإجراء أبحاثهم ونشرها سواء علي المستوى المحلي أو الدولي.
يقوم القسم، إلى جانب الدراسة في مرحلة الليسانس، بالتدريس في مرحلة الدراسات العليا للغة والأدب الفرنسي إلي جانب تأهيل مجموعة من خريجيه في الترجمة التحريرية والفورية (فقد تم فتح باب دبلوم الترجمة الفورية والتحريرية في العام الدراسي 1963- 1964). وقد حصل عدد كبير من خريجي القسم علي الماجستير والدكتوراه ودبلوم الترجمة التحريرية والفورية وعمل كثير منهم في الترجمة بالمؤتمرات والهيئات التي تستعين بخبراتهم في هذا المجال.
 ويعمل خريجو القسم في أماكن شتي ويشغلون مناصب مهمة في مجالات عديدة نذكر منها الإعلام والخارجية والتدريس والسياحة وغيرها.
يهتم القسم بتزويد مكتبته سنوياً بعدد من الكتب في حدود الإمكانيات المتاحة. كما يقوم بالاشتراك في الأسبوع الثقافي الذي تنظمه الكلية سنوياً. وكان القسم في البدء يقوم، بالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي، باستقبال بعض الأساتذة الزائرين من فرنسا نذكر منهم الأستاذ/ جورج مونان والأستاذة/ دانيكا سيلسكوفيتش وغيرهما. وبعد انتهاء هذا التعاون، يقوم القسم حاليا بدعوة العديد من الأساتذة الزائرين من أعلام الأدب واللغة والترجمة في الجامعات الفرنسية لعقد سمينارات بالقسم. كما يقوم القسم بإيفاد بعض أعضائه إلى فرنسا من خلال منح لتجميع المادة العلمية أو منح تمهيدية للماجستير والدكتوراه.
 -وتقديرا للدور الذي لعبه قسم اللغة الفرنسية حصل عدد من أساتذته على جوائز محلية ودولية وشهادات تقدير وأوسمة. نذكر على سبيل المثال

-حصول الأستاذ الدكتور مصطفى كامل فودة رحمه الله على وسام استحقاق من الحكومة الفرنسية.

-الأستاذ الدكتور أمين سامي واصف و الذي شغل منصب وكيل كلية الألسن لشئون الدراسات العليا في الفترة من 1975 إلى 1981، قد حصل في السبعينيات على درجة فارس في العلوم الأكاديمية من الحكومة الفرنسية. وفي عام 2006، حصل على وسام الجمهورية من الدرجة الثانية، ثم على درجة ضابط في العلوم الأكاديمية من الحكومة الفرنسية، وكذلك على جائزة الجامعة التقديرية. شغل منصب وكيل كلية الألسن لشئون الدراسات العليا في الفترة من 1975 إلى 1981.

بلغ عدد رسائل الماجستير التي ناقشها القسم أكثر من (67) رسالة.
بلغ عدد رسائل الدكتوراه التي ناقشها القسم أكثر من (105) رسالة.