logo
كلية الألسن - جامعة عين شمس

ألسن عين شمس تحتفل بيوم الترجمة بورشة عمل
بعنوان " صناعة الترجمة.. اليوم وغدا"
-----------------------------------------
افتتحت أ.د.فدوى كمال رئيس قسم اللغة الإنجليزية بكلية الألسن جامعة عين شمس فعاليات يوم الترجمة الذي يعقدة القسم بشكل دوري تحت عنوان " صناعة الترجمة.. اليوم وغدا" ، تحت رعاية أ.د.مني فؤاد عميد الكلية، ويستضيف خلال فعاليات اليوم عدد من المتحدثين على رأسهم د. محمد على إبراهيم المراجع الرئيس لشهادة الأيزو فى الترجمة ومدير فرع الشرق الأوسط من معهد المعايير القياسية النمساوى، أ. سامح الشرقاوى أحد مراجعى شهادة الأيزو فى الترجمة ، أ. منال أمين رئيس مجلس إدارة شركة أرابايز للترجمة ، أ. محمد معتمد رئيس مجلس إدارة شركة ترانس تك للترجمة ، و بحضور لفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس و الهيئة المعاونة ، و الطلاب و طلاب الدراسات العليا .

و أكدت على أن القسم يحصرص على إحياء يوم الترجمة العالمي من خلال عقد الفعاليات التى تستهدف تزويد طلاب مرحلتي البكالوريوس و الدراسات العليا و أيضًا الخريجين بأهم التقنيات و البرامج العالمية التى تؤهلهم للخوض في خضم سوق العمل بأقصي درجات الكفاءة ، كذلك الإهتمام برفع كفاءة خريجي الكلية من ممارسي مهنة الترجمة و تطوير مهاراتهم بشكل مستمر .

و خلال كلمته أكد د. محمد على إبراهيم المراجع الرئيس لشهادة الأيزو فى الترجمة ومدير فرع الشرق الأوسط من معهد المعايير القياسية النمساوى على أن اليوم سيشهد مناقشة بعض التحديات التى تواجه قطاع الترجمة ؛ بما يحقق نقلة نوعية في مهاراتهم و تمهيد الطريق أمامهم للدخول في العالم الإحترافي في الترجمة ، و هو أمر ليس بصعب المنال على أى مترجم سواء كان مبتدئ أو محترف .

موضحًا أن طريق العالمية يبدء من أخر ما توصل إليه الخبراء ، وهو الطريق الذكي الذي يمكنهم من تطوير مهاراتههم و مواكبتهم لسوق العمل العالمي بكل إحترافيه ، مؤكدً على أننا نشهد اليوم عالم السرعة و التغييرات المتلاحقة ؛ لذا فقيجب على المحترف أن يتقبل التغيرات السريعة و التعامل معها بسلاسة و ذكاء لتطوير مهاراته بشكل يحقق له أعلي فرص المنافسة في سوق العمل .

و استعرض الأستاذ سامح رجب أهم طرق خلق قوائم المصطلحات اللازمة لتسهيل عملية الترجمة وتوفير الوقت والمجهود من خلال مجموعة من المواقع وبرامج الحاسوب.

وقامت ا. منال أمين رئيس مجلس إدارة شركة أرابايز بمسح سريع لسوق العمل المفتوح أمام خريجى الكلية وأوضحت أهمية صناعة التعريب والتوطين والمستقبل الزاهر الذى ينتظرها فى مصر والعالم العربى.

وفى الختام قام أ. أحمد معتمد بعرض لما تم من انجازات فى مجال الترجمة بمساعدة الحاسوب والترجمة الآلية وأهميتهما فى مستقبل الترجمة فى مصر والعالم. تجاوب الحضور مع السادة المتحدثين وأثنوا على اختيار هذا الموضوع الحيوى ليكون محورا ليوم الترجمة لهذا العام وطالبوا بتكرار ورش العمل المشابهة لما لها من فائدة عظيمة.

وكان من توصيات اليوم الاهتمام بالتدريب العملى للطلاب وفتح قنوات الاتصال بين عالم الأكاديميا وأصحاب الأعمال، كما أوصى ببذل المزيد من الجهود بالتعاون مع مجمع اللغة العربية لتوحيد المصطلح وخلق معاجم معتمدة ومحدثة باستمرار فى كافة التخصصات الحديثة.