logo
كلية الألسن - جامعة عين شمس

 

"استخدام الذخائر اللغوية في تدريس اللغات الأجنبية"
ورشة عمل بألسن عين شمس
-------------------------------------
افتتحت د.رحاب عبد السلام الأستاذ المساعد بقسم اللغة الإسبانية و رئيس لجنة المختبرات و الأجهزة العلمية التابعة لقطاع الدراسات العليا و
البحوث بكلية الألسن جامعة عين شمس فعاليات ورشة العمل التى نظمهتا اللجنة بعنوان "استخدام الذخائر اللغوية في تدريس اللغات الأجنبية" ،تحت
رعاية أ.د.منى فؤاد عميد الكلية ، و إشراف أ.د.سلوى رشاد وكيل الكلية للدراسات العليا و البحوث ، بحضور الدكتورة رانيا الصباغ مدرس اللغويات الحاسوبية بقسم اللغة الإنجليزية و المتخصصة في علم الذخائر اللغوية ، و لفيف من السادة أعضاء هيئات التدريس و الهيئة المعاونة .
و خلال كلمتها أكدت د.رحاب عبد السلام علي أن استخدام التكنولوجيا الحديثة أصبح من المتطلبات الأساسية للعمل في القطاع التعليمي ، وتماشيا
مع المستجدات المطروحة علي الساحة العالمية أدركت كلية الألسن مدي أهمية مواكبة تلك التطورات في تعليم اللغات الأجنية .
وخلال كلمتها أكدت الدكتورة رانيا الصباغ علي أن علم الذخائر اللغوية يعد احد المنهجيات التى تمهد لدراسة اللغة بشكل موضوعى مكانة متقدمه فى حقل اللسانيات الحديثة . وقد استُثمرت منهجية الذخائر اللغوية فى الأبحاث اللغوية التى تخدم علم اللغة التطبيقى بأفرعه المختلفه وفى مقدمتها اللغويات الحاسوبية، وصناعة المعاجم ،وعلم المصطلح ، وتعليم اللغات لأهلها أو للاجانب ، والترجمة تعليما وممارسة ، وما إلى ذلك .
والجدير بالذكر أن هذا العلم قد نما وتطور تحت مظلة علم اللغة الحاسوب، مضيفة أن برامج الذخائر اللغوية تحتوي علي مصادر الكلمات ومعانيها و تساعد على تحديد المتلازمات اللفظية للكلمات،بالاضافة الي
معرفة السياقات المختلفة المحتملة للكلمة ومشتقاتها بهدف تعليم الطلاب الكلمات التي تناسب السياق بشكل دقيق.
واستعرضت خلال ورشة العمل كيفية العمل علي هذه الذخائر وتجهيزالمفردات لاستخدامها للتدريس اللغات لطلاب الدراسات العليا وطلاب الليسانس .

"استخدام الذخائر اللغوية في تدريس اللغات الأجنبية"
ورشة عمل بألسن عين شمس
-------------------------------------
افتتحت د.رحاب عبد السلام الأستاذ المساعد بقسم اللغة الإسبانية و رئيس لجنة المختبرات و الأجهزة العلمية التابعة لقطاع الدراسات العليا و
البحوث بكلية الألسن جامعة عين شمس فعاليات ورشة العمل التى نظمهتا اللجنة بعنوان "استخدام الذخائر اللغوية في تدريس اللغات الأجنبية" ،تحت
رعاية أ.د.منى فؤاد عميد الكلية ، و إشراف أ.د.سلوى رشاد وكيل الكلية للدراسات العليا و البحوث ، بحضور الدكتورة رانيا الصباغ مدرس اللغويات الحاسوبية بقسم اللغة الإنجليزية و المتخصصة في علم الذخائر اللغوية ، و لفيف من السادة أعضاء هيئات التدريس و الهيئة المعاونة .
و خلال كلمتها أكدت د.رحاب عبد السلام علي أن استخدام التكنولوجيا الحديثة أصبح من المتطلبات الأساسية للعمل في القطاع التعليمي ، وتماشيا
مع المستجدات المطروحة علي الساحة العالمية أدركت كلية الألسن مدي أهمية مواكبة تلك التطورات في تعليم اللغات الأجنية .
وخلال كلمتها أكدت الدكتورة رانيا الصباغ علي أن علم الذخائر اللغوية يعد احد المنهجيات التى تمهد لدراسة اللغة بشكل موضوعى مكانة متقدمه فى حقل اللسانيات الحديثة . وقد استُثمرت منهجية الذخائر اللغوية فى الأبحاث اللغوية التى تخدم علم اللغة التطبيقى بأفرعه المختلفه وفى مقدمتها اللغويات الحاسوبية، وصناعة المعاجم ،وعلم المصطلح ، وتعليم اللغات لأهلها أو للاجانب ، والترجمة تعليما وممارسة ، وما إلى ذلك .
والجدير بالذكر أن هذا العلم قد نما وتطور تحت مظلة علم اللغة الحاسوب، مضيفة أن برامج الذخائر اللغوية تحتوي علي مصادر الكلمات ومعانيها و تساعد على تحديد المتلازمات اللفظية للكلمات،بالاضافة الي
معرفة السياقات المختلفة المحتملة للكلمة ومشتقاتها بهدف تعليم الطلاب الكلمات التي تناسب السياق بشكل دقيق.
واستعرضت خلال ورشة العمل كيفية العمل علي هذه الذخائر وتجهيزالمفردات لاستخدامها للتدريس اللغات لطلاب الدراسات العليا وطلاب الليسانس .