logo
كلية الألسن - جامعة عين شمس

نطلاق فعاليات المنتدي السادس للباحثين الشباب بألسن عين شمس "دينامية الهوية في عصر العولمة في الأدب واللغة والترجمة"
-----------------------------
افتتحت أ.د.منى فؤاد عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس فعاليات منتدى البحث العلمي السادس للباحثين الشباب بعنوان "دينامية الهوية في عصر العولمة في الأدب واللغة والترجمة"، الذي ينظمه قطاع الدراسات العليا والبحوث بكلية الألسن، بحضور أ.د.سلوى رشاد وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا و البحوث ، أ.د.علا عادل وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة ، أ.د.عاطف بهجات أستاذ اللغة العربية و القائم بأعمال رئيس لجنة العلاقات الثقافية الخارجية بالكلية ، و عدد من الشخصيات العامة و رجال الفكر و الثقافة قي المجتمع المصري منهم الشاعر والناقد الدكتور أحمد سويلم ، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس و الهيئة المعاونة و الباحثين بمختلف الجامعات المصرية ، و الشاعر الإماراتي عبد العزيز الزراعي من جامعة صنعاء و الحاصل على الجائزة الأولى للشعر الفصيح بدولة الإمارات العربية
و خلال كلمتها الإفتتاحية أكدت أ.د.منى فؤاد على أن إنطلاق المنتدى في نسخته السادسة يأتى ليؤكد على مدى أهمية وضع المتغيرات المتلاحقة في الحياة تحت الدراسة و خلق قنوات بحثية متخصصة لمواجهة التحديات العصرية و معرفة مدى تأثر ثقافتنا و هويتنا العربية بالعولمة ، تلك الظاهرة التى أصبحت أمرًا واقعًا يعمل على رفع الحواجز بين المجتمعات و إنصهار ثقافتها تحت مفهوم موحد بإسم "العولمة" ، و لما كانت كلية الألسن بجامعة عين شمس أقدم كلية لتعليم اللغات على مستوى الشرق الأوسط منذ إنشائها و حتى الأن؛ وجب علينا وضع مفهوم العولمة تحت الإختبار و دراستة بشكل متعمق لمعرفة أبعاده على هويتنا العربية و مدى تأثر ثقافتنا و تاريخنا به .
كما أكدت أ.د.سلوى رشاد وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا و البحوث ورئيس المنتدى على أنه تماشيًا مع التوجهات الإستراتيجية للدولة نحو رؤية 2030 للبحث العلمي ، التى تهتم بالقيم المجتمعية و هوية الدولة الثقافية و تجديد الخطاب الديني ومواجهة التضليل الإعلامي جاء اختيارنا لفكرة منتدى بعوان "دينامية الهوية في عصر العولمة" ، حيث يسعى المنتدى الى تأسيس وعي موضوعي جديد بالهوية ، يتجاوز سلبيات العولمة و ما تدعو إليه من إنقلاب قيمي أو قتل للهويات و المرجعيات و تقليص التعددية؛ مضيفه أن الوعي الجديد بالهوية في زمن العولمة يرمي إلى تحقيق الاستفاده من إيجابياتها و تقنياتهاالحداثية من أجل بناء جيل و مجتمع يعي حدود رسالته ، و رتكزت على وعي معرفي أصيل يقدر قيمة العلم من أجل تشكيل هوية انسانية مفتوحة تتعدى الحدود الجغرافية و العرقيه و اللغوية و تنادى بالاختلاف و التنوع الخلاق بلا تعصب أو كراهية ، مشددة على أنه إنطلاقًا من تلك الركيزة الرئيسية يهدف المنتدى الى إظهار التحولات الكبرى والتحديات التى انعكست على الأدب و اللغة والترجمة في زمن العولمة ؛ وذلك بمواكبتها للإنفجار المعرفي الهائل الذي تحقق في مختلف الحقول المعرفيه ،ولاسيمًا في مجال العلوم الإنسانية و الإجتماعية.
و أشار أ.د.عاطف بهجات أستاذ اللغة العربية و القائم بأعمال رئيس لجنة العلاقات الثقافية الخارجية بالكلية إلى أن كلية الألسن بجامعة عين شمس كانت و مازالت المنارة المعرفية لتلاقي الحضارات و الثقافات المختلفة وهى أول من طبق مفهوم العولمة في العالم منذ 184 عامًا بالشكل الأمثل الذي حافظ على ثقافتنا و هويتنا العربية من الثقافات المختلفة ؛ حيث صدرت الى العالم هويتنا و تراثنا بالإضافة إلى أنها ترجمت و عربت ثقافات العالم لتحقيق الإستفادة المُثلى من التطورات العالمية بما لا يدع مجالًا للشك بأنها أدركت منذ إنشائها دورها المنضبط الذي يرسل ويستقبل الثقافات بدون إنصهار ثقافتنا بأخرى و تابع حديثه مشيرًا إلى عدد مشاركات الأبحاث في المنتدى موضحًا أنها بلغت 52 بحثًا منهم 47 بحثًا لطالبات دراسات عليا ؛ و هو ما يؤكد على دور المرأة في مساهماتهن البحثيه في مختلف مناحي الحياة بالتواكب مع أحتفالات العالم بيوم المرأة العالمي .