فعاليات وأخبار

  • للعام الجامعي 2022- 2023

شهد أ.د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس ،و أ.د. سلوى رشاد عميد كلية الألسن حفل تخريج دفعة ٢٠٢١ - ٢٠٢٢ بكلية الألسن ، بحضور أ.د. أيمن صالح نائب رئيس الجامعه لشئون الدراسات العليا والبحوث ،ومعالي السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق ،و أ.د. صالح هاشم رئيس جامعه عين شمس الأسبق ،وأ.د.  ريم الكباريتي مدير روابط الخريجين بالجامعة ، أ.د.  شهيره سمير المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الدولية والتعاون الأكاديمي، وعمداء الكلية السابقين ووكلاء الكلية ولفيف من أعضاء هيئه التدريس والطلاب بالكلية.
في كلمته تقدم أ.د. محمود المتيني رئيس الجامعة بالتهنئة للطلاب في حفل تخرجهم والذي يتواكب مع ذكرى انتصارات أكتوبر والمولد النبوى الشريف ،كما توجه بالشكر لعميدة كلية الألسن والسادة الوكلاء وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة علي جهدهم في إدارة هذه الكلية الهامة والحرص علي عمليات التطوير رغماً عن التحديات الاقتصاديةو تحديات جائحة كورونا.
كذلك تقدم أ.د. محمود المتينى بالشكر والتحية لمجلس كلية الألسن والذي يضم معالى الوزير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق مؤكدا أنه يعتبر إضافة كبيرة للكلية و أ.د. صالح هاشم عضو المجلس ورئيس الجامعة الأسبق.
أيضا هنىء رئيس الجامعة عائلات الخريجين في هذا اليوم الهام الذي يعد حصاد لأربع سنوات من الجهد ، متوجها لهم بالشكر في ثقتهم في جامعة عين شمس واختيارهم لها ، مؤكدا أن جامعة عين شمس ذات اسم عريق مقدر في مصر والمنطقة العربية والعالم ودعا الخريجين للفخر بجامعتهم وكليتكم وان يصبحوا سفراء للجامعة في أى مكان داخل او خارج مصر .
قائلا انتم احفاد رفاعة الطهطاوي الذي أسس الكلية انتم خريجى كلية عريقة تاريخها يسبق الجامعة 
وأكد أ.د. محمود المتينى أن تعلم اللغات أصبح مهارة أساسية ، في سوق العمل ، فجميع الأبواب مفتوحة لهم خاصة فى ظل التحول الرقمى والعولمة، و دعاهم  للتسلح بالعلم ، والاستمرار في حصد المعرفة ، واكتساب المهارات والا يتوقفوا ابدا عن ذلك سواء كانوا في سوق العمل أو في الكادر الاكاديمى .
ووجه رئيس الجامعه كلمة باللغة الإنجليزية لشركاء النجاح المشاركين في التدريس في أقسام الكورى واليابانى والصينى شكرهم خلالها علي كافة جهودهم  لدعم هذه الأقسام ، متمنياً للخريجين النجاح والتوفيق ومستقبل باهر ودعاهم للإشتراك في رابطة الخريجين ليكونوا علي تواصل دائم مع الجامعة.
 بالأية القرأنية الكريمه "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين " بدأت أ.د. سلوى رشاد عميد الكلية كلمتها ، مؤكدة على سعادتها بحضور حفل خريجي الكلية لعام ٢٠٢٢/٢٠٢١ ،والذى يمثل إنتهاء مرحلة الدراسة الجامعية وحصاد مجهود الأعوام السابقة خلال إنتشار جائحة عالمية غيرت ملامح البشرية ،مشيرة إلى انه بالرغم من تلك الظروف القاسية إلا أن الكلية تحركت فى كافة الإتجاهات بدعم كبير من الجامعة واستطاعت التعامل مع الأزمة وسعت نحو التطور والتقدم فى ضوء رؤية الحامعة والدولة المصرية واه‍داف التنمية المستدامة ،حيث قامت الكلية فى هذا الصدد بإتخاذ عدد من الإجراءات الإحترازية ، وقامت بتطوير برامجها المحلية والدولية ومقرراتها وربطها بإحتياجات سوق العمل كتأسيس برامج جديدة فى الترجمه المتخصصة لمرحله الليسانس ،وذلك لإثراء الوعاء المعرفى بين اللغة العربية واللغه الأجنبية في عدة مجالات  كالإعلام والتجاره والإقتصاد والفنون والقانون وغير ذلك من الخريطه المعرفيه العالمية .
 وأستعرضت أ.د. سلوي رشاد أهم إنجازات الكلية كتأسيس البرامج المتقدمه للدراسات العليا في الترجمه التحريرية والفورية وتكنولوجيا الترجمه ،وذلك لتأهيل المترجمين على إستخدام أحدث البرمجيات في ادارة مشروعات الترجمة وترجمه الوثائق المتعددة وترجمه التوطين بجميع تخصصاتها بفاعليه وجودة ، الي جانب الاهتمام بتطوير البنيه التحتيه للبرامج التعليمية من خلال عمليات الإحلال والتجديد وصيانه القاعات ومعامل الترجمه الفوريه والصوتيات .
كما قامت الكلية أيضا بتطوير البرامج الإلكترونيه كاطلاق منصة التعليم الإلكتروني التفاعليه ورفع جميع المقررات عليها مع  تدريب اعضاء هيئه التدريس والهيئه المعاونة علي استخدامها ،وذلك تطبيقا لنظام التعليم الهجين للعام الثالث على التوالي وفقاً للقرارات الوزاريه .
 واضافت كما اعتمدت الكلية خطوات على مستوى التعاون الدولى حيث تم إبرام العديد من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم في إطار تبادل الأساتذه والطلاب والبرامج المشتركه مع مختلف الجامعات فى  أرجاء العالم ومن أهمها التعاون مع جامعة بألمانيا وجامعة بأسبانيا و أخرى  بالبرتغال وثلاث جامعات باليابان وجامعه بكوريا الجنوبيه وثلاث جامعات بالصين وجامعه بالولايات المتحده الأمريكيه وجامعة بجمهورية التشيك.
 كما أكدت ا.د سلوى رشاد على إهتمام الكليه بتأهيل طلابها لسوق العمل من خلال تدريبهم الميداني وعقد بروتوكولات التعاون مع جهات التدريب والتوظيف المختلفه الحكومية والخاصة كالمركز القومي للترجمة وهيئة الاستعلامات وشركات خاصة،  والتعامل مع قسم الترجمه العربية بمنظمه الأمم المتحده بمقرها بنيويورك و جنيف ،وايضا من خلال وحده متابعة الخريجين والتوجيه المهني بالكليه تعاونا مع رابطه الخريجين ومركز التوظيف بالجامعه ،وهكذا من خلال ملتقيات التوظيف .
 وفى نهاية الحفل تمنت أ.د. سلوى رشاد لأبناء الكلية الخريجين رؤيتهم سفراء وممثلين للكلية والجامعة في المجتمع المحلي والإقليمي وكافه المجالات حيث ان العمل في مجال اللغات لا يقتصر على مهنه او مجال واحد بل يشمل مجالات عديده منها الترجمه والتدريس والسياحه والتجاره والتكنولوجيا والمجال السياسي واداره الاعمال والمجال الدبلوماسي والتكنولوجي.
 ثم توجهت بالشكر والتقدير لإدارة الجامعة ورئيسها ونوابها الداعمين دائما للكلية لما يتم  تقديمه من تميز في مختلف المجالات التعليمية والبحثية والخدمية مما أهل جامعة عين شمس أن تكون الجامعة المصرية الحكومية الوحيدة التي استطاعت الحصول على خمس نجوم في تقييم (Q S ) البريطانى للجامعات .


شهد أ.د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس ،و أ.د. سلوى رشاد عميد كلية الألسن حفل تخريج دفعة ٢٠٢١ - ٢٠٢٢ بكلية الألسن ، بحضور أ.د. أيمن صالح نائب رئيس الجامعه لشئون الدراسات العليا والبحوث ،ومعالي السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق ،و أ.د. صالح هاشم رئيس جامعه عين شمس الأسبق ،وأ.د.  ريم الكباريتي مدير روابط الخريجين بالجامعة ، أ.د.  شهيره سمير المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الدولية والتعاون الأكاديمي، وعمداء الكلية السابقين ووكلاء الكلية ولفيف من أعضاء هيئه التدريس والطلاب بالكلية.
في كلمته تقدم أ.د. محمود المتيني رئيس الجامعة بالتهنئة للطلاب في حفل تخرجهم والذي يتواكب مع ذكرى انتصارات أكتوبر والمولد النبوى الشريف ،كما توجه بالشكر لعميدة كلية الألسن والسادة الوكلاء وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة علي جهدهم في إدارة هذه الكلية الهامة والحرص علي عمليات التطوير رغماً عن التحديات الاقتصاديةو تحديات جائحة كورونا.
كذلك تقدم أ.د. محمود المتينى بالشكر والتحية لمجلس كلية الألسن والذي يضم معالى الوزير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق مؤكدا أنه يعتبر إضافة كبيرة للكلية و أ.د. صالح هاشم عضو المجلس ورئيس الجامعة الأسبق.
أيضا هنىء رئيس الجامعة عائلات الخريجين في هذا اليوم الهام الذي يعد حصاد لأربع سنوات من الجهد ، متوجها لهم بالشكر في ثقتهم في جامعة عين شمس واختيارهم لها ، مؤكدا أن جامعة عين شمس ذات اسم عريق مقدر في مصر والمنطقة العربية والعالم ودعا الخريجين للفخر بجامعتهم وكليتكم وان يصبحوا سفراء للجامعة في أى مكان داخل او خارج مصر .
قائلا انتم احفاد رفاعة الطهطاوي الذي أسس الكلية انتم خريجى كلية عريقة تاريخها يسبق الجامعة 
وأكد أ.د. محمود المتينى أن تعلم اللغات أصبح مهارة أساسية ، في سوق العمل ، فجميع الأبواب مفتوحة لهم خاصة فى ظل التحول الرقمى والعولمة، و دعاهم  للتسلح بالعلم ، والاستمرار في حصد المعرفة ، واكتساب المهارات والا يتوقفوا ابدا عن ذلك سواء كانوا في سوق العمل أو في الكادر الاكاديمى .
ووجه رئيس الجامعه كلمة باللغة الإنجليزية لشركاء النجاح المشاركين في التدريس في أقسام الكورى واليابانى والصينى شكرهم خلالها علي كافة جهودهم  لدعم هذه الأقسام ، متمنياً للخريجين النجاح والتوفيق ومستقبل باهر ودعاهم للإشتراك في رابطة الخريجين ليكونوا علي تواصل دائم مع الجامعة.
 بالأية القرأنية الكريمه "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين " بدأت أ.د. سلوى رشاد عميد الكلية كلمتها ، مؤكدة على سعادتها بحضور حفل خريجي الكلية لعام ٢٠٢٢/٢٠٢١ ،والذى يمثل إنتهاء مرحلة الدراسة الجامعية وحصاد مجهود الأعوام السابقة خلال إنتشار جائحة عالمية غيرت ملامح البشرية ،مشيرة إلى انه بالرغم من تلك الظروف القاسية إلا أن الكلية تحركت فى كافة الإتجاهات بدعم كبير من الجامعة واستطاعت التعامل مع الأزمة وسعت نحو التطور والتقدم فى ضوء رؤية الحامعة والدولة المصرية واه‍داف التنمية المستدامة ،حيث قامت الكلية فى هذا الصدد بإتخاذ عدد من الإجراءات الإحترازية ، وقامت بتطوير برامجها المحلية والدولية ومقرراتها وربطها بإحتياجات سوق العمل كتأسيس برامج جديدة فى الترجمه المتخصصة لمرحله الليسانس ،وذلك لإثراء الوعاء المعرفى بين اللغة العربية واللغه الأجنبية في عدة مجالات  كالإعلام والتجاره والإقتصاد والفنون والقانون وغير ذلك من الخريطه المعرفيه العالمية .
 وأستعرضت أ.د. سلوي رشاد أهم إنجازات الكلية كتأسيس البرامج المتقدمه للدراسات العليا في الترجمه التحريرية والفورية وتكنولوجيا الترجمه ،وذلك لتأهيل المترجمين على إستخدام أحدث البرمجيات في ادارة مشروعات الترجمة وترجمه الوثائق المتعددة وترجمه التوطين بجميع تخصصاتها بفاعليه وجودة ، الي جانب الاهتمام بتطوير البنيه التحتيه للبرامج التعليمية من خلال عمليات الإحلال والتجديد وصيانه القاعات ومعامل الترجمه الفوريه والصوتيات .
كما قامت الكلية أيضا بتطوير البرامج الإلكترونيه كاطلاق منصة التعليم الإلكتروني التفاعليه ورفع جميع المقررات عليها مع  تدريب اعضاء هيئه التدريس والهيئه المعاونة علي استخدامها ،وذلك تطبيقا لنظام التعليم الهجين للعام الثالث على التوالي وفقاً للقرارات الوزاريه .
 واضافت كما اعتمدت الكلية خطوات على مستوى التعاون الدولى حيث تم إبرام العديد من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم في إطار تبادل الأساتذه والطلاب والبرامج المشتركه مع مختلف الجامعات فى  أرجاء العالم ومن أهمها التعاون مع جامعة بألمانيا وجامعة بأسبانيا و أخرى  بالبرتغال وثلاث جامعات باليابان وجامعه بكوريا الجنوبيه وثلاث جامعات بالصين وجامعه بالولايات المتحده الأمريكيه وجامعة بجمهورية التشيك.
 كما أكدت ا.د سلوى رشاد على إهتمام الكليه بتأهيل طلابها لسوق العمل من خلال تدريبهم الميداني وعقد بروتوكولات التعاون مع جهات التدريب والتوظيف المختلفه الحكومية والخاصة كالمركز القومي للترجمة وهيئة الاستعلامات وشركات خاصة،  والتعامل مع قسم الترجمه العربية بمنظمه الأمم المتحده بمقرها بنيويورك و جنيف ،وايضا من خلال وحده متابعة الخريجين والتوجيه المهني بالكليه تعاونا مع رابطه الخريجين ومركز التوظيف بالجامعه ،وهكذا من خلال ملتقيات التوظيف .
 وفى نهاية الحفل تمنت أ.د. سلوى رشاد لأبناء الكلية الخريجين رؤيتهم سفراء وممثلين للكلية والجامعة في المجتمع المحلي والإقليمي وكافه المجالات حيث ان العمل في مجال اللغات لا يقتصر على مهنه او مجال واحد بل يشمل مجالات عديده منها الترجمه والتدريس والسياحه والتجاره والتكنولوجيا والمجال السياسي واداره الاعمال والمجال الدبلوماسي والتكنولوجي.
 ثم توجهت بالشكر والتقدير لإدارة الجامعة ورئيسها ونوابها الداعمين دائما للكلية لما يتم  تقديمه من تميز في مختلف المجالات التعليمية والبحثية والخدمية مما أهل جامعة عين شمس أن تكون الجامعة المصرية الحكومية الوحيدة التي استطاعت الحصول على خمس نجوم في تقييم (Q S ) البريطانى للجامعات .