ورشة عمل تدريبية للدفاع المدنى بألسن عين شمس
نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية الألسن جامعة عين شمس، بالتعاون مع إدارة الدفاع المدنى و إدارة الأمن بالجامعة، ورشة عمل تدريبية للدفاع المدنى، تحت رعاية أ.د محمود المتيني، رئيس الجامعة، أ.د.هشام تمراز، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أ.د.سلوى رشاد، عميد الكلية، و إشراف أ.د.يمنى صفوت، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بحضور أ.أحمد خلوصي مدير أمن الجامعة، أ.محمد عطية نائب مدير أمن الجامعة و مدير إدارة الدفاع المدني بالجامعة.
حيث افتتحت أ.د.يمنى صفوت، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، فعاليات ورشة العمل مؤكدة على أن قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة يعمل على إتباع كافة الإجراءات اللازمة لضمان سلامة جميع العاملين و أعضاء هيئة التدريس و الطلاب بالكلية، مشددة على أن الكلية تسعى من خلال هذه الورشة الى تأهيلهم لمواجهة أي أزمات أو كوارث، و أوضحت أن ورشة العمل تنقسم الى  جزئين نظري و أخر عملي لرفع كفاءة كافة منتسبي الكلية من أعضاء هيئة التدريس و الهيئة المعاونة و الطلاب و الإداريين، للتعامل مع أى طارئ قد يحدث.
ومن جانبه أكد أ.احمد خلوصي، مدير إدارة الأمن بالجامعة على أن تجارب  الإخلاء تتطلب تحضير كبير، مشددًا على أن المشكلة تحدث في لحظة ويجب على الجميع أن يكون على أهبة الإستعداد لمواجهة أى طارئ، و أوضح أن التدريب على إجراء تلك التجارب  مهم جدا بمشاركة الطلاب و الاداريين بجانب الدفاع المدنى و الأمن؛ حيث أن الجميع يجب ان يكونوا على نفس درجة الوعي بكيفية التعامل مع الأزمات كلٍ في موقعة.
و من جانبة أكد ا.محمد عطية، مدير إدارة الدفاع المدنى بالجامعة، أن جامعة عين شمس كانت سباقة في إنشاء إدارة كاملة للدفاع المدني، و تم تزويدها بكافة الإمكانيات التى تؤهلها لمواجهة الطوارئ و إدارة الأزمات و الكوارث، و تعد إدارة الدفاع المدنى من أهم الأجهزة الأمنية بالجامعة المنوطة بالإستعداد للكوارث و الازمات و التعامل معها بهدف الحفاظ على الأرواح و الممتلكات بمنتهى الدقة.
و استعرض خلال ورشة العمل صفات رجال الإطفاء و الأجهزة الاطفاء الموجودة بالكلية ومكوناتها و كيفية استعمالها، و أكد على أن كلية الألسن زودت كنترولاتها و المبنى الإدارى بطفاية حريق بدرة كيماوي ذات عملية  إطفاء ذاتي لتأمينهم ضد الحرائق.
وتابع حديثة مشيرًا إلى أن سلسة الإجراءات الوقائية التى تتبعها جامعة عين شمس، تعد بمثابة الضربات الإستباقية ضد الكوارث الطبيعية الوارد وقوعها في أى وقت، مؤكدًا على أن أول مرحلة لمواجهة الأزمات هي مرحلة ما قبل الكارثة، حيث يتم  وضع الخطط و تدريب العنصر البشرى و توقع الكوارث قبل حدوثها و التزود بالمعدات اللازمة لمواجهتها.
و المرحلة الثانية هي مواجهة الكوارث مثل السيول و تأمين مصارف المياة قبل حدوثها، والمرحلة الثالثة التقييم للخطط و اداء الأفراد و المعدات لتجاوزها في الخطة التالية.
و استعرض تعريف الحرائق و أنواعها، مشددًا على  أنها قد تنشب  في اقل من لحظة و يجب ترويضها و وضعها تحت السيطرة قبل ان تصبح وحش كاسر يصعب السيطرة علية .
ولذلك يجب ان يكون رجل الدفاع المدنى على دراية كاملة لتعريف الحريق و مكونات النار و كيفية السيطرة عليها و إحكام القبضة الأمنية علية من خلال استخدام المواد المضادة المناسبة، ووضع الحريق تحت عملية تفاعل مناسبة لإخمادة في اسرع وقت حفاظا على الارواح و الممتلكات.
و اكد على أن جامعة عين شمس قامت بوضع خطة إستباقية متميزة لمواجهة أزمات السيول التى شهدتها البلاد العام الماضي، حيث قامت بجلب  مواتير غاطس بسبب  وجود مخازن و عدد من القاعات بالكليات تحت مستوى سطح الصرف، و تلك المعدات ساهمت في رفع المياة من تلك الاماكن المنخفضة الى المصارف و تأمينها، مشددًا على أن الجامعة تقوم بإعداد العنصر البشري و تطويرة  في إدارة الدفاع المدنى على أعلى مستوى لمواجهة الكوارث عل  مستوى العالم.
و في الختام قام فريق من افراد إدارة الدفاع المدنة بتقديم شرح عملى على كيفية استخدام طفايات الحريق بالكلية، و شهدت ورشة العمل تفاعل كبير من الحضور.

اكتب مراجعتك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *

X